Novembre, 2015

mer04novToute la journéeجلسة عمل مع الطاقم البيداغوجي لمسلك الرياضة المعتمد في المدرسة العليا للاساتذة، يوم 04 نونبر 2015(Toute la journée: Mercredi) Type de Manifestation:RéunionThématique:Sport

Résumé de l'évènement

عقد الاستاذ عمر الصبحي جلسة عمل مع الاساتذة المكلفين بالجانب التطبيقي للرياضة، ضمن الفريق لبيداغوجي لمسلك الرياضة المعتمد مؤخرا في المدرسة العليا للاساتذة، يوم 04 نونبر 2015. وكان ذلك بحضور السيد نائب الرئيس المكلف بالشؤون البيداغوجية و الاكاديمية والسيد الكاتب العام للجامعة والسيد مدير المدرسة العليا للاساتذة.

وفي كلمته الافتتاحية عبر السيد الرئيس عن سعادته باعتماد هذا المسلك في جامعة سيدي محمد بن عبد الله لانه مسلك أصيل، لا مثيل له على صعيد الجامعة المغربية.

ونوه السيد الرئيس بعمل الأساتذة و دعم الإدارة في كل مراحل اعتماد هذا المسلك، و أنه يدخل ضمن التكوينات المجددة التي تستجيب لحاجيات المجتمع و سوق الشغل. و قد وفرت الجامعة كل الشروط الضرورية لانطلاقه في أحسن الظروف و نجاحه في المستقبل، سواء فيما يخص البنيات التحتية المتواجدة في المركب الجامعي الرياضي أكدال أو البنيات التي يمكن استغلالها في إطار الشراكات. وسيتيح المسلك فرصة ثمينة للمدرسة العليا للاساتذة لكي تحسن تجهيزها و تجود بنياتها الاساسية وفق منظور استراتيجي واضح في المستقبل.

كما أشار السيد الرئيس إلى ضرورة السعي المتواصل لتطوير المسلك و توفير التأطير المناسب والعمل في اتجاه تقويته ليرقى إلى مستوى معهد رياضي معترف به على اوسع نطاق. ولكن النجاح يكون دائما  رهينا بالانخراط الجماعي و الجدية في التاطير و احترام القانون و تطبيقه في كل المراحل، بما فيها مرحلة انتقاء الطلبة. حيث يتوجب تطبيق المذكرات الوزارية ومقتضيات ملف الاعتماد بدقة.

وباسم الطاقم التربوي للمسلك شكر السيد مدير المدرسة العليا للاساتذة رئاسة الجامعة وكافة الأساتذة والاداريين الذين عملوا على تحضير هذا المسلك، وقدم مختلف مضامينه التربوية و التطبيقية و كيفية انتقاء الطلبة بكل شفافية و استحقاق وقضايا التأطير و الاجرأة.

 إثر ذلك فتح نقاش بين الأساتذة المشرفين على الشق التطبيقي للانتقاء بين المرشحين الذين بلغ عددهم هذه السنة 800 مرشحا،  ومدارسة متطلبات المرحلة و اتخاذ كافة الترتيبات التحضيرية الضرورية في شأنها.

Date-Horaire

Toute la journée (Mercredi)

X